السبت، 31 ديسمبر 2011

عام 2011 أجمل الأعوام

نودع عام ونستقبل عام جديد....عام 2011 هو عام الثورات العربية...ثورات الربيع العربي ....فيها رأينا صحوة الشارع العربي الذي ظل صامتا طويلا ...راينا الشباب العربي يخرج محتجا يعلن غضبه ...لقد فقد صبره وفقد ايمانه بتلك الأنظمة التي لم تحقق للمواطن شيء مما تعد به....

في اليمن الوضع أكثر تعقيدا ...فاليمن هي الدولة الأكثر فقرا والأكثر تخلفا ....اليمن تغيرت كثيرا في هذا العام ...فقد شهدت الكثير من الأحداث الكبيرة ومن أبرز تلك الأحداث:
  •   تنحي الرئيس اليمني عن السلطة ونقله لصلاحياته إلى نائبه الفريق عبد ربه منصور هادي، بعد 10 أشهر من الضغوط الشعبية والاحتجاجات التي اجتاحت المدن اليمنية ....فبعد أن اندلعت الاحتجاجات بدأ صالح، الذي ظل في الحكم 33 عاما، بتقديم التنازلات للمعارضة وأعلن أنه لن يورث الحكم لنجله أحمد  قائد الحرس الجمهوري وأنه لن يرشح نفسه لفترة رئاسية جديدة ولن «يُصّفر العداد»، حسب المصطلح الدارج في الشارع اليمني، حينها.   
  • محاولة الاغتيال التي تعرض لها علي عبد الله صالح والتي ابعدته عن اليمن لفتره خارج اليمن للعلاج وهو أمر مضحك فالرئيس الذي حكم اليمن 33سنة لم يبني مستشفى في البلاد يمكن له تلقي العلاج فيه...
  • ومن أبرز مفاجآت 2011، انفراط عقد التحالف الذي كان يربط الرئيس صالح برفيق دربه وسلاحه، اللواء الركن علي محسن صالح الأحمر، قائد الفرقة الأولى مدرع، الذي كان يعد الذراع اليمنى لصالح في الجيش ولدى معظم القبائل، فبعد أن قتل أكثر من 50 شابا على يد قوات صالح في ما عرفت بـ«جمعة الكرامة»، أعلن اللواء الأحمر انضمامه لـ«ثورة الشباب» وحمايتها سلميا ومعه انضمت معظم الألوية العسكرية في الجيش ولم يتبق مع صالح سوى الأمن المركزي الذي يقوده ابن شقيقه العميد الركن يحيى محمد عبد الله صالح والحرس الجمهوري الذي يقوده نجله المشار إليه آنفا، إضافة إلى بعض الألوية العسكرية المتواضعة.
  • وشهد عام 2011، انفراطا آخر لعقد تحالف قديم بين آل الأحمر وعلي عبد الله صالح، تمثل في انضمام زعيم قبيلة حاشد، كبرى القبائل اليمنية من حيث النفوذ  
  • منح جائزة نوبل للسلام لأول مره لسيدة عربية للسيدة توكل كرمان وهي من شباب حزب الاصلاح المعارض .
  • قضت الأحداث على هيمنة مراكز وقوى أسرية واجتماعية كانت تظن أنه لن يصلها شي من المساءلة أو التحجي
  • قيام ثورة المؤسسات وفيها ثار الموظفون في كل وزارة ومؤسسة ضد رموز الفساد.
أنه عام الشعوب ...العام الذي يحاول الشعب اليمني فيه تغيير وافعهم المر...تغيير ثقافة الفساد بعد الاطاحة برأس الفساد وجذوره
نتمنى أن يكون العام 2012 هو عام تحقيق أحلام اليمنيين وكل العرب ...بالقضاء على الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية  

التعصب

التعصب مرض عضال وداء خطير يعصف بالعقل والعاطفة والمشاعر ... المتعصب يسجن نفسه وعقله في سجن ضيق ولا يرى العالم إلا من ثقب صغير ... يبني تص...